ممارسه الرياضه؛ سر الشيخوخة الصحية

ممارسه الرياضه؛ سر الشيخوخة الصحية

Exercise; The Secret to Healthy Aging, سر الشيخوخة الصحية

 

ممارسه الرياضه؛ سر الشيخوخة الصحية

 سرالشيخوخة الصحية مهمة لكبار السن وكبار السن الذين يريدون البقاء متنقلين ومستقلين. يمكن أن يساعدك الحفاظ على نمط حياة نشط في الحفاظ على صحتك والحفاظ على استقلاليتك مع دعم إحساسك العام بالرفاهية. علاوة على ذلك ، فإن التمارين الرياضية تعزز التعافي من المرض ويمكن أن تعكس بعض أعراض الشيخوخة. حتى لو لم تمارس الرياضة مطلقًا ، فلم يفت الأوان لإيجاد طرق ممتعة لتكون أكثر نشاطًا وتتمتع بحياة أفضل.

من أين نبدأ

سواء كنت جديدًا في ممارسة الرياضة أو تعود إلى اللعبة ، فإن أفضل مكان للبدء هو ببساطة التحرك أكثر في روتينك اليومي. ابحث عن الفرص لتصبح أكثر نشاطًا. تعتبر الأعمال المنزلية مثل غسل السيارة وقص العشب والبستنة مجهودًا بدنيًا. كبديل للقيادة أو المشي أو ركوب الدراجة إن أمكن. عند القيادة إلى المواعيد ، اركن سيارتك في نهاية ساحة الانتظار. امشِ بخفة واستخدم الدرج بدلاً من المصعد. تضيف إضافة المزيد من الحركة إلى يومك ، حتى ولو بطرق بسيطة ، زيادة على مدار اليوم.

الاعتدال هو المفتاح؛ سر الشيخوخة الصحية

يمكن أن يكون بدء برنامج تمرين جديد أمرًا مخيفًا أو العودة إلى ممارسة الرياضة بعد انقطاع طويل. الخبر السار هو أن التمرين الفعال ليس مجهودًا كليًا أو لا شيء. لا تحتاج لساعات في صالة الألعاب الرياضية أو نظم العلاج المؤلمة الشديدة. ننسى القول المأثور “لا ألم ، لا ربح”. أقل من 30 دقيقة من التمارين اليومية يمكن أن تعطي دفعة كبيرة لصحتك الجسدية والعقلية. هل يتدخل جدولك المزدحم؟ قسّم التمرين إلى تمرينين مدة كل منهما 15 دقيقة أو ثلاثة تمرينات مدة كل منهما 10 دقائق على مدار اليوم. زد من نشاطك شيئًا فشيئًا وستشعر بتحسن وستحصل على المزيد من الطاقة مع تقدمك في يومك.

التنوع

يوفر أي نوع من التمارين فوائد صحية ، ولكنك ستحصل على أقصى استفادة من خلال استخدام مزيج شامل من التمارين الهوائية والقوة والمرونة. يضيف كل من هذه المكونات عنصرًا تكميليًا يزيد من الفوائد التي تختبرها. كمكافأة إضافية ، ستستفيد صحتك العقلية من تحسين الحالة المزاجية والنوم والقدرة على التعامل مع التحديات اليومية بطريقة إيجابية.

قم بالالتزام

عندما تكون مستعدًا للالتزام ببرنامج تمرين منظم ، من المهم تحديد أهداف واقعية ، والبدء ببطء ، والاستمتاع! ركز على نشاط تستمتع به. من غير المحتمل أن تستمر في نشاط لا تحبه لفترة طويلة. في البداية ، حدد أهدافًا قصيرة المدى وامضِ بالسرعة التي تناسبك. احرص على التنفس بقوة وكسر العرق ، لكن لا تنفث. اعلم أن بعض الأهداف ، مثل فقدان الوزن أو تحديد العضلات يمكن أن تستغرق وقتًا ، بينما سيأتي المزاج والطاقة بشكل أفضل بسرعة. اجعل التمرين أولوية ، لكن توقع فترات صعود وهبوط في بعض الأحيان.

دافع البقاء

يمكن أن تصبح التمارين مملة بمرور الوقت ، بغض النظر عن مدى استمتاعك بها في البداية. عندما تجد نفسك تفقد الاهتمام ، فقد حان وقت التغيير. قد ترغب في تجربة شيء جديد أو إضافة نشاط إلى ما تفعله. يعد تحديد الأهداف ومكافأة نفسك طريقة فعالة للبقاء متحفزًا. اجعل الأهداف قابلة للتحقيق والمكافآت جذابة. عزز التزامك من خلال الاتساق وتسجيل تقدمك. احصل على المزيد من الإلهام من مجلات ومواقع اللياقة البدنية.

تعد ممارسة الرياضة لكبار السن أكثر أهمية من أي وقت مضى ولكنها قد تكون صعبة. في حين أن الأمراض والمشاكل الصحية يمكن أن تكون محبطة ، إلا أنها أسباب جيدة للتحرك. بمجرد أن تجد أن التمرين يمكن أن يكون جزءًا ممتعًا من يومك ، فتوقع أن تبدأ بالشعور والمظهر بشكل أفضل ، بينما تعيش حياة أفضل.

قم بزيارتنا اليوم لإجراء فحص كامل للجسم ، ولتقييم كامل لقدرتك على التحمل. اتصل على 042855546 أو اطلب موعد.

د

DO NOT WAIT! Call us today and schedule free consultation

CALL 042855546

Related posts